خبز اللب، ميزة إضافية لمخبزتكم

خبز اللب، ميزة إضافية لمخبزتكم

إذا كانت المنتجات الكلاسيكية تضمن لك ولاء عملائك، فإنهم يفرحون أيضًا بالمنتجات الجديدة. لذا كن مبتكرًا وتكيف مع طرق الاستهلاك الجديدة من خلال تنويع ما تقدمه. ولكن عليك اتباع منهجية معينة دون إفراط أو تفريط! قدم منتجات بسيطة واختبر تجاربك حتى تحافظ على ما تحققه من أرباح!

عليك إعادة النظر في الأصناف الكلاسيكية التي تقدمها!

يمكنك توسيع نطاق ما تقدمه عن طريق توسيع منتجاتك على سبيل المثال “الإفطار” في مناسبات أخرى، مثل الوجبات الخفيفة أو الغداء. الوجبات الخفيفة الحلوة والمالحة تفسح المجال جيدًا لبعض المعجنات الخاصة. بنفس المنهجية التي تنتج بها الكرواسو والفطائر أو الخبز العادي، يمكنك صنع العديد من المنتجات التي يمكن إعادة النظر فيها أو التي تكون غير مناسبة بالمرة. الاتجاه نحو المنتجات المحلية. لا تتردد في إبلاغ عملائك بأصل منتجاتك والمواد الخام.

شاركهم نقاط تميزك!

فأنت تعرف بالفعل ما الذي يناسب مخبزك سواءً على مستوى الخبز أو المعجنات أو الحلوى. أضف إلى مجموعتك تشكيلة من المنتجات الرئيسية الخاصة بك مع مكون جديد يجدد ما تقدمه كما يكون مريحًا. فعلى سبيل المثال، يمكنك إدخال الفواكه (المربى، صوص الفاكهة، قطع الشوكولاتة، الفاكهة المجففة …) وإدخال ألوانًا جذابة وآمنة على المستوى الغذائي.

جرب دائمًا قبل التطوير أو الترقية!

رجح دائمًا ميزان الجودة على التنوع. عندما تعثر على المنتج الجديد أو الأصلي الذي تقدمه لعملائك، لا تنتج كميات كبيرة منه بل كميات محدودة ولكنها ملحوظة من عملائك الذين ينبغي لك تشجيعهم على تجربته. اسألهم مرة أخرى عن انطباعاتهم لتأكيد اقتراحك.

قم بعرض منتجاتك في نوافذ عرض متحركة!

يجب أن يأخذ التنويع في الاعتبار النطاقات المختلفة المعروضة للبيع. اعرض مجموعات المنتجات وفقًا لأوقات الاستهلاك خلال اليوم: المعجنات في الصباح، والسندويشات في الظهر، والكعك في فترة ما بعد الظهر، …